شارك شاغل كرسي المرحوم سمير الرفاعي للدراسات الأردنية في جامعة اليرموك الدكتور محمد العناقرة في اجتماع بمحافظة إربد حول إطلاق برنامج تفاعلي لتطبيق الأوراق النقاشية الملكية على مستوى محافظة إربد، حيث ترأس الاجتماع محافظ إربد الدكتور رضوان العتوم، بمشاركة مختلف الدوائر والمؤسسات على مستوى المحافظة وذلك لبحث في آليات عمل وتطبيق الأوراق النقاشية الملكية السبع على أرض الواقع في مختلف الدوائر والمؤسسات في محافظة إربد.

 وقد عرض محافظ اربد أبرز الإنجازات وما تم تحقيقه في إربد خلال السنوات الماضية حتى عام 2019م من ورش عمل وندوات ومؤتمرات تم التحاور والمناقشة فيها في مضمون الأوراق الملكية، وما قدمته الدوائر والمؤسسات الرسمية من أرض خصبة لتطبيق الأوراق السبع على أرض الواقع.

 وعرض العتوم آلية تطبيق البرنامج التفاعلي للأوراق النقاشية الملكية على مستوى محافظة إربد، داعيًا الجهات المعنية بالعمل على تعميق وتجذير ذلك من خلال المرحلة القادمة بتشكيل لجنة صياغة ومتابعة لتطبيق الأوراق النقاشية على أرض الواقع والدعوة لعقد مؤتمر على مستوى محافظة إربد للنقاش والحوار حول مضامين هذه الأوراق الملكية.

من جهته عرض العناقرة الأكاديمي والباحث في الأوراق النقاشية الملكية ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية بعقد المؤتمر الوطني الأول بعنوان: "قراءة في الأوراق النقاشية لجلالة الملك عبد الله الثاني الحاضر والمستقبل" في رحاب جامعتي اليرموك والبلقاء التطبيقية عام 2018م والذي شارك فيه العديد من الباحثين والمختصين والسياسيين من مختلف المؤسسات والقطاعات والهيئات على مستوى الأردن، وتلاه المؤتمر الوطني الثاني والموسوم بـ "مؤتمر محافظة إربد بعنوان: الأوراق النقاشية الملكية: دراسة في تحديات الحياة السياسية للديمقراطية الأردنية" في رحاب جامعة اليرموك عام 2019م، وما خرج به المؤتمر من توصيات قُدمت للجهات والمؤسسات المعنية للاستفادة منها من قبل المؤسسات التعليمية والمؤسسات الإدارية في الدولة والبرلمان والأحزاب وضرورة الإعلان عن خطة عمل زمنية ومعيارية للتوافق على تنفيذ مضامين الأوراق النقاشية الملكية وإجراء حوار وطني شامل لكافة قوى المجتمع للوصول إلى تحديد الأولوية وآليات تنفيذها بشكل يحقق المصالح الوطنية.

وأكد العناقرة إلى القيمة الكبرى للأوراق النقاشية الملكية التي تستند إلى مجموعة من الوثائق الأساسية المرجعية وهي رؤى وقناعات وأفكار وأولويات ورسائل استشرافية للمستقبل وخارطة طريق للوطن ومؤسساته المختلفة مع التأكيد على أهمية وقيمة مشاركة الجميع في تطبيق الأوراق النقاشية الملكية.

016137